Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار التكنولوجيا

البرق والإعصار يمنع سبيس إكس من إطلاق صاروخ Falcon Heavy.. اعرف التفاصيل



شهد مركز كينيدي للفضاء التابع لناسا في فلوريدا طقسًا قاسيًا وتعرض لتحذيرات البرق والإعصار التي أجبرت محاولة إطلاق Falcon Heavy على التراجع، وسيستمر إطلاقه في 30 أبريل.


والتقطت الكاميرات الموجودة حول لوحة الإطلاق مناظر للصواعق التي تصطدم بسارية الحماية أعلى البرج الثابت الموجود في مجمع الإطلاق 39A (LC-39A).  وتم تصميم الصاري لتحويل الشحنة الكهربائية بعيدًا عن الصاروخ الموجود على منصة الإطلاق وبأمان إلى الأرض، وفقاً لموقع space.


في اليوم التالي بعد العاصفة التي تسببت في البرد، والأعاصير، والبرق، قال موقع SpaceX عبر حسابه على Twitter  إن فرق المهندسين أجرت عمليات فحص إضافية لـ Falcon Heavy والحمولات ومعدات الدعم الأرضي.


ويبدو أن هذه الفحوصات تظهر أن سارية الحماية من الصواعق تعمل على النحو المنشود، وتحمي الصاروخ وحمولته من التلف.


وقام Spaceflight Now بتغريد مقطع فيديو مذهل لضربة منصة الإطلاق التي أظهرت القوة المخيفة للطبيعة حيث أضاءت صاعقة البرق سماء فلوريدا العاصفة.


وتم إعادة جدولة الإطلاق، الذي كان يهدف إلى إرسال القمر الصناعي فياسات -3 الأمريكيتين إلى المدار، يوم الجمعة 28، ولكن تم تنظيفها مرة أخرى.


كانت هذه هي الرحلة السادسة لصاروخ سبيس إكس فالكون الثقيل، والذي يتكون من ثلاث وحدات المرحلة الأولى لصواريخ فالكون 9 مربوطة ببعضها البعض، وحملت هذه الرحلة الخاصة أيضًا قمرًا صناعيًا للاتصالات يسمى Arcturus سيتم تشغيله بواسطة Astranis Space Technologies ومقرها سان فرانسيسكو ومكعبات إنترنت الأشياء تسمى GS-1 التي تديرها Gravity Space ومقرها واشنطن.


كان Falcon Heavy أقوى صاروخ سبيس إكس منذ إطلاقه لأول مرة في عام 2018 وهو يحمل سيارة Tesla Roadster  الحمراء لمؤسسه ومديره التنفيذي Elon   Musk  إلى مدار حول الشمس حتى هذا العام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى