أخبار التكنولوجيا

تصاعد الشكاوى بشأن استنزاف بطارية آيفون بعد تحديث IOS 16.5


تصاعدت شكاوى مستخدمي هواتف آيفون بشأن استنزاف بطارية أجهزتهم بشكل أسرع من المعتاد بعد تثبيت تحديث iOS 16.5، وفقًا لما رصدته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.


 


وكانت آبل قد أطلقت تحديث iOS 16.5 الأسبوع الماضي من أجل “إضافة بعض التحسينات، وإصلاح أخطاء، بالإضافة إلى تحديثات أمنية مهمة” وفقًا للبيان المرفق بالتحديث، وفقاً لموقع aitnews.


 

وارتكز التحديث بشكل أساسي على سد بعض الثغرات الأمنية في هواتف آيفون، ولم تشر آبل إلى أية تغييرات واسعة النطاق في النظام. ومع ذلك، فقد برزت العديد من الشكاوى من مستخدمي هواتف آيفون الذين لاحظوا أن بطارية هواتفهم باتت تُستنزف سريعًا بعد التحديث.


 


ورُصدت ردود فعل سلبية عقب إصدار تحديث iOS 16.5 على موقع التدوين المصغر، تويتر، ومنتدى Reddit، بالإضافة إلى منتدى آبل الرسمي للدعم الفني، وغيرها، وتركزت بشكل أساسي حول نفاذ شحن البطارية، في حين أفاد مستخدمون آخرون بأن سرعة الشحن قد تأثرت أيضًا. ولم تقتصر المشكلة على إصدار بعينه من هواتف آيفون.


 


ووفقًا للمستخدمين، فإن المشاكل التي ظهرت بعد التحديث لم تجدِ معها اتباع بعض الحلول التقليدية مثل إعادة تشغيل الهاتف بشكل متكرر.


 


ويرى خبراء مختصون أن تثبيت تحديث جديد على هاتف آيفون يؤدي إلى تنشيط عدد من العمليات في خلفية الجهاز، من فهرسة الملفات إلى إعادة معايرة البطارية، وقد يستغرق ذلك ساعاتٍ أو أيام، وقد يتسبب ذلك في استهلاك طاقة البطارية بشكل أكبر، كما أن عملية إعادة معايرة البطارية نفسها قد تعطي انطباعًا خاطئًا عن نفاذ الشحن بسرعة.


 


ولم تعلق آبل على الأمر حتى الآن. ومن غير المعروف إن كانت المشكلة متعلقة بالتحديث الجديد بالفعل، وتستدعي تدخلًا من آبل عبر إطلاق تحديث فرعي آخر، أم تراجع طبيعي مؤقت في أداء البطارية بعد التحديث، وما تلبث أن تعود إلى حالتها السابقة قبل التحديث.


 


وتعمل آبل حاليًا على تحديث iOS 6.6 التجريبي استعدادًا لإطلاقه في وقت قريب، علمًا بأن آبل لم تشر إلى أية تغييرات فيه بخصوص أداء البطارية حتى الآن.


 


وتستعد آبل لإقامة مؤتمرها السنوي للمطورين WWDC 2023 هذا العام، حيث ستكشف فيه عن تحديث iOS 17 المنتظر وغيره من التحديثات الكبرى ﻷجهزتها المختلفة. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى