Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار التكنولوجيا

الملياردير برانسون يغلق فيرجن أوربت ويبيع أصول بقيمة 36 مليون دولار


أعلنت شركة فيرجن أوربت، التابعة للملياردير ريتشارد برانسون، أنها ستغلق وتبيع جميع الأصول التي تبلغ قيمتها 36 مليون دولار، وتعرض برانسون للعديد من الأخطاء في مشروعه لإطلاق القمر الصناعي، لا سيما المهمة المدارية الفاشلة الكارثية في المملكة المتحدة، والتي تلقت تمويلًا بأكثر من 20 مليون دولار من دافعي الضرائب البريطانيين.


 


ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، كانت الشركة قد أوقفت عملياتها مؤقتًا في مارس، ثم تقدمت بطلب الحماية بموجب الفصل 11 من الإفلاس في الولايات المتحدة في أوائل أبريل، لكنها الآن تغلق أبوابها تمامًا.


 


وتم بيع الأصول المباعة، بما في ذلك طائرتها Cosmic Girl ومعظم مقرها في كاليفورنيا، لأربعة مزايدين فائزين، ثلاث منها شركات طيران.


 

تأسست شركة فيرجن أوربت في عام 2017 من جانب برانسون على أمل استهداف السوق لإطلاق أقمار صناعية صغيرة إلى الفضاء، وهي صناعة مملوكة على نطاق واسع لشركة سبيس إكس إيلون ماسك.


 


أوقفت شركة برانسون جميع العمليات مؤقتًا في مارس بسبب بطء زيادة التمويل ومحاولة الإطلاق الفاشلة الكارثية من كورنوال، ومع ذلك، مولت أكثر من 20 مليون دولار من أموال دافعي الضرائب البريطانيين عملية الإطلاق، لكن بعد 24 ساعة فقط من الإطلاق الفاشل لشهر يناير، كشفت الصحيفة كيف كانت Virgin Orbit تقاتل من أجل البقاء.


 


في ذلك الوقت، تراجعت الأسهم في الشركة بنسبة تصل إلى 30%، وجاءت هذه الخسارة التي تزيد عن 200 مليون دولار بعد أشهر فقط من إثارة شركة فيرجن أوربت لشك كبير حول مستقبلها وسط تضاؤل الإمدادات النقدية، وتم اكتشاف أن المهمة المدارية الفاشلة ناتجة عن طرد مرشح الوقود.


 


كانت شركة فيرجن أوربت تعمل على تحديد سبب المشكلة منذ أن تفكك معزز LauncherOne الذي يبلغ طوله 70 قدمًا فوق المحيط الأطلسي بعد وقت قصير من إطلاقه من طائرة جامبو أقلعت من كورنوال.


 


يقول المهندسون، إن الفلتر الذي تم طرده تسبب في ارتفاع درجة حرارة المحرك، مما أدى إلى خلل في المكونات والإغلاق المبكر لقوة الدفع الصاروخية.


 


هذا يعني أن LauncherOne لم يصل أبدًا إلى الارتفاع المطلوب لتسليم حمولته المكونة من تسعة أقمار صناعية إلى المدار، وبدلاً من ذلك، سقط الصاروخ المعزز على الأرض داخل ممر الأمان المعتمد في المحيط الأطلسي. 


 


وقالت فيرجن أوربت: “إرث فيرجن أوربت في صناعة الفضاء سيبقى في الذاكرة إلى الأبد.. لقد تركت تقنياتها الرائدة، والسعي الدؤوب للتميز، والالتزام الذي لا يتزعزع لتقدم حدود الإطلاق الجوي علامة لا تمحى على الصناعة”.


 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى