Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار التكنولوجيا

إعلانات يوتيوب تبث أفكارا تتعارض مع قضية تغير المناخ رغم وعود المنصة بإيقاف العرض


اكتشف الباحثون عرض إعلانات على مقاطع فيديو يوتيوب تبث أفكار شيطانية وتنكر وجود أزمة تغير المناخ وتعتبرها مجرد خدعة، رغم تعهد يوتيوب منذ أكثر من 18 شهرا بمنع عرض هذا النوع من الإعلانات التى تتعارض مع سياستها فى تبنى قضية تغير المناخ . 


 


ويقول الباحثون إنهم عثروا على 100 مقطع فيديو ينتهك السياسة ولا يزال يعرض إعلانات، وقالوا في تقرير إن إعلانات لعلامات تجارية مثل Costco وPolitico وTommy Hilfiger تم عرضها إلى جانب مقاطع الفيديو التي حصدت أكثر من 18 مليون مشاهدة.


 


وظهر إعلان لفيلم 80 فور برادي قبل مقطع فيديو يزعم أن تغير المناخ مجرد خدعة ، وفقًا لصحيفة نيويورك تايمز،  وقالت جين فوندا التى تلعب دور البطولة في الفيلم وتدير PAC تركز على معالجة تغير المناخ ، للصحيفة إنها “فزعت” عندما اكتشفت أن إعلانًا لأحد أفلامها كان يعرض بجوار مقطع فيديو كهذا.


 


وقالت منظمة العمل المناخي ضد المعلومات المضللة (CAAD) ، وهي تحالف يضم أكثر من 50 منظمة بيئية ومركز مكافحة الكراهية الرقمية ، إن مقاطع الفيديو التي عثر عليها تضمنت ادعاءات مثل “لا يوجد رابط بين ثاني أكسيد الكربون ودرجة الحرارة” و “كل نموذج تم طرحه من الاتحاد الحكومي الدولي أو الفريق المعني بتغير المناخ الذي تم طرحه أمر خاطئ .


 


وأضاف الباحثون أن يوتيوب يحظر مقاطع الفيديو التي تحتوي على “معلومات مضللة ضارة” من تلقي عائدات الإعلانات ، وتنطبق هذه السياسة على مقاطع الفيديو التي تتعارض مع “الإجماع العلمي الرسمي على وجود التغير المناخي وأسبابه”. 


 

وقالت CAAD إنها عثرت على 100 مقطع فيديو آخر بأكثر من 55 مليون مشاهدة لم تتبع سياسات YouTube ولكنها تتوافق مع تعريفها الخاص للتضليل المناخي والمعلومات المضللة، وزعمت المجموعة أن هذا مؤشر على استفادة YouTube من مقاطع الفيديو التي تقع خارج نطاق “التعريف الضيق” لما يشكل تضليلًا مناخيًا.


 


وقال الباحثون، إنه بحلول الوقت الذي أكملوا فيه بحثهم كان يوتيوب قد شيطن ثمانية من مقاطع الفيديو في مجموعة البيانات، وقال المركز إن مقاطع الفيديو التي لا تزال تحقق الدخل بشكل جماعي حصلت على أكثر من 71 مليون مشاهدة. ويعد الإشراف على المحتوى مشكلة معقدة ، وستتسلل بعض مقاطع الفيديو التي تنتهك سياسات YouTube حتمًا عبر الثغرات، ومع ذلك ، فإن بعض مقاطع الفيديو الخاصة بإنكار تغير المناخ التي وجدها مركز CAAD كانت على قنوات بها أكثر من مليون مشترك. 


 


وقال المتحدث باسم YouTube ، مايكل أكيمان ، لموقع Engadget أنه على الرغم من أن النظام الأساسي يطبق بصرامة سياسة إنكار تغير المناخ ، إلا أنه من المستحيل القيام بذلك بشكل مثالي، ولا يزال موقع YouTube “يعمل باستمرار” على ترقية أنظمته وتحسين اكتشاف وإزالة المحتوى الذي ينتهك سياساته، ويرحب موقع YouTube بتعليقات الجهات الخارجية ، حيث إن الإبلاغ عن مقاطع الفيديو التي تنتهك القواعد يمكن أن “يساعد في تحسين دقة تطبيقنا بمرور الوقت”. 


 


واستعرضت المنصة قائمة من مقاطع الفيديو التي شاركها باحثو المركز، وشيطنوا تلك التي تنتهك سياسة إنكار تغير المناخ. ومع ذلك وجد موقع YouTube أن “عددًا كبيرًا من مقاطع الفيديو” التي تم الإبلاغ عنها بواسطة CAAD لا تنتهك القواعد. 


 


وقال أكيمان: “في عام 2021 أطلقنا سياسة جديدة رائدة في المجال تحظر صراحةً عرض الإعلانات على المحتوى الذي يروج لادعاءات كاذبة حول وجود وأسباب تغير المناخ، والتي صممناها بالتشاور مع خبراء ومصادر موثوقة في علم المناخ، ونسمح بمناقشة السياسات أو المناقشات المتعلقة بالمبادرات المتعلقة بالمناخ، ولكن عندما يتجاوز المحتوى الحد مع إنكار تغير المناخ فإننا نزيل الإعلانات من العرض على مقاطع الفيديو هذه.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى