أخبار التكنولوجيا

ابتكار إلكترونيات جديدة تحسن قدرات الأقمار الصناعية.. تفاصيل


أعلنت مؤسسة “روستيخ” الروسية عن تطوير منتجات إلكترونية جديدة من شأنها تحسين آلية عمل الأقمار الصناعية في الفضاء، وجاء في بيان صادر عن المؤسسة: “تمكن الخبراء في شركة ألماز التابعة لمؤسستنا من تطوير نوع جديد من صمامات الموجة الراحلة التي من شأنها تحسين آلية عمل الأقمار الصناعية”.


 


وأضاف البيان: “الصمامات التي طورها الخبراء هي الأولى من نوعها في روسيا، وتعتمد مبدأ التبريد بالأشعة ما تحت الحمراء، الأمر الذي يؤدي إلى تقليل الأحمال على منظومات تبريد المعدات في الأقمار الصناعية، وزيادة كفاءة تلك الأقمار في العمل في الفضاء”.


 


وأشارت “روستيخ” في بيانها إلى “أن من صمامات الموجة الراحلة أحد العناصر الأساسية التي تعمل في منظومات الإشارة في الأقمار الصناعية، وشركة ألماز الروسية كانت قد طورت سابقا أكثر من 1500 جهاز من هذا النوع، وعملت هذه الأجهزة في الأقمار الصناعية في الفضاء لأكثر من 36 مليون ساعة على مدى عدة سنوات”.


 


 


ولدى “روستيخ” خطط طموحة لتوسيع مجالات إنتاج المعدات الفضائية، وتسعى لتطوير العديد من المنتجات الجديدة للاستغناء عن تلك التي كانت تستوردها روسيا لصناعة الفضاء، كما يعمل الخبراء فيها على إجراء أبحاث لتحسين أداء بعض التقنيات الفضائية وجعلها أكثر كفاءة وأصغر حجماً وأقل وزنا، الأمر الذي سيساهم بإنتاج أجيال جديدة من المركبات الفضائية والأقمار الصناعية.


 


 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى