Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار التكنولوجيا

خبراء: الضريبة التي تفرضها بريطانيا على شركات التكنولوجيا يمكن أن تصبح دائمة



قالت مجموعة من خبراء الضرائب، إن الضريبة التي فرضتها بريطانيا على عائدات شركات التكنولوجيا الكبرى مثل جوجل وفيسبوك وأمازون في عام 2020 كإجراء مؤقت بانتظار اتفاقية ضريبية دولية قد تصبح دائمة.


وتم تقديم الضريبة بعد أن أثيرت مخاوف بشأن المستويات المنخفضة للضرائب التي تدفعها بعض شركات التكنولوجيا الكبرى وجمعت 358 مليون جنيه إسترليني في عامها الأول.


وقال معهد تشارترد للضرائب (CIOT)، الذي يمثل متخصصين في الضرائب، إنه لا توجد مؤشرات تذكر على حدوث انفراج في المحادثات الدولية التي توسطت فيها منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، على الرغم من الاتفاق الرئيسي في عام 2021.


وقالت CIOT إنه بدون اتفاق حول كيفية تخصيص الحقوق الضريبية التي يمكن لجميع الشركاء التجاريين الرئيسيين التوقيع عليها، كان هناك خطر حقيقي من أن تصبح الضريبة بشكل فعال دائمة.


وقال جون كولينان، مدير السياسة العامة في CIOT، “إن ضريبة الدخل مثل هذه أداة فظة لا يمكن أن تمثل بدقة الضريبة على الأرباح المتحققة في المملكة المتحدة، وسيؤدي حتما إلى زيادة الضرائب على بعض الشركات وتخفيض الضرائب على أخرى”، وفقاً لموقع gadgets360.


وقالت لجنة الحسابات العامة بالبرلمان البريطاني في تقرير منفصل إن الضريبة تعمل “بشكل فظ نسبيًا” لكنها زادت بنسبة 30 % أكثر مما كان متوقعًا في عامها الأول، مع 90 % من خمس مجموعات أعمال.


ومن المتوقع أن تزيد الضرائب بنحو 3 مليارات جنيه إسترليني بحلول 2024-25 ، كما أشارت.


فرضت الضريبة، التي تم تحديدها بمعدل 2 % من حجم المبيعات المطبق، بدلاً من الربح، على الشركات التي تدير منصات وسائل التواصل الاجتماعي أو محركات البحث أو الأسواق عبر الإنترنت بإيرادات تزيد عن 500 مليون جنيه إسترليني، من الذي جاء أكثر من 25 مليون جنيه إسترليني من المستخدمين البريطانيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى