أخبار التكنولوجيا

تحذيرات من استخدام الذكاء الاصطناعى لتصميم أسلحة بيولوجية


حذر العلماء من إمكانية إساءة استخدام الذكاء الاصطناعي لتصميم أسلحة بيولوجية، بعد أن توصل الذكاء الاصطناعي الخاص بهم إلى 40 ألف دواء يحتمل أن تكون سامة في غضون ست ساعات فقط، ويحذر العلماء من إمكانية إساءة استخدام الذكاء الاصطناعي لتصميم أسلحة كيميائية وبيولوجية شديدة السمية.


 

وفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، تعد خوارزميات الكمبيوتر قوة من أجل الخير، حيث تحدد أشكالًا جديدة من المضادات الحيوية والأدوية لمكافحة عدوى كوفيد، لكن أربعة باحثين مشاركين في اكتشاف الأدوية المستند إلى الذكاء الاصطناعي وجدوا الآن أنه يمكن التلاعب بهذه التقنية بسهولة للبحث عن عوامل الأعصاب السامة.


 


طلب المعهد الفيدرالي السويسري للحماية النووية والبيولوجية والكيميائية من الأربعة أن ينظروا فيما إذا كان يمكن استخدام الذكاء الاصطناعي من قبل أولئك الذين لديهم دوافع خفية، وجاء الذكاء الاصطناعي الخاص بهم بـ 40 ألف دواء يحتمل أن تكون سامة في غضون ست ساعات، ولقد سلطوا الضوء على مخاوفهم في مجلة Nature Machine Intelligence.


 


وبدأ الذكاء الاصطناعي الخاص بهم في “إنتاج كل هذه الجزيئات السامة، والتي يبدو الكثير منها وكأنها عوامل حرب كيميائية”.


 


كانت بعض الجزيئات أكثر سمية من غاز في إكس، وهو عامل أعصاب طوره مختبر العلوم والتكنولوجيا الدفاعية في المملكة المتحدة في الخمسينيات من القرن الماضي، والذي يقتل بشلل العضلات.


 


قال أوربينا، من شركة Collaboration Pharmaceuticals في ولاية كارولينا الشمالية بالولايات المتحدة الأمريكية: “كان القلق حول مدى سهولة ذلك.. الكثير من الأشياء التي استخدمناها متوفرة مجانًا، حيث يمكن تنزيل مجموعة بيانات السمية من أي مكان”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى