Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار التكنولوجيا

تعملها إزاى.. كيف تجعل أجهزة تتبع اللياقة البدنية أقل إثارة للقلق لديك؟



تعد أجهزة تتبع اللياقة البدنية والساعات الذكية أدوات مفيدة لبناء عادات صحية، ومع ذلك، قد تصبح أيضًا مصدرًا رئيسيًا للقلق، على الرغم من أنه لا ينبغي لها أن تكن كذلك، وفيما يلي بعض الخطوات السهلة التي ستجعلها أقل إثارة للقلق، وفقا لما ذكره موقع “the verge”.


ضع أهدافًا صغيرة وسهلة


يتطلب تغيير أي شيء في حياتك قدرًا هائلاً من الطاقة، كلما زاد التغيير، زادت الطاقة التي تحتاجها للتغلب على الجمود المريح لعاداتك الحالية، لذلك يجب أن تبدأ بأهداف صغيرة دائمًا، على سبيل المثال، الهدف الشائع هو المشي 10000 خطوة كل يوم، على الرغم من عدم وجود دعم علمي كبير، فإن الهدف المكون من 10000 خطوة متأصل جدًا في نفسيتنا لدرجة أن العديد من متتبعي اللياقة البدنية يستخدمونه كإعداد افتراضي أثناء الإعداد. 


ولكن ما لم تكن بالفعل على وشك المشي كل يوم، فمن غير المرجح أن تتمكن من تحقيق هذا الهدف باستمرار، لذلك كن على علم بما تريد ما هو مناسب لك.


تعد الخطوة الأفضل هي تجاهل أي إعدادات هدف افتراضية أو تلقائية على ساعة ذكية أو متتبع لياقة. 


 


ترتيب الأولويات والتحديات


العديد من الساعات الذكية وأجهزة التتبع وتطبيقات التمارين تضعك في مواجهة الأصدقاء على نفس النظام الأساسي، إنها آلية حسنة النية للتشجيع، ولكن اختار أولوياتك وما يناسبك، فإنها مجرة طريقة لرفع الدافع لديك لممارسة الرياضة وليس للمنافسة أي إن كانت أهداف غيرك.


اسأل نفسك ثلاثة أشياء: هل أشعر أنني بحالة جيدة جسديًا ولكني بحاجة إلى حافز إضافي اليوم؟ هل أقوم بإعادة ترتيب أو تقليل أولويات مجالات مهمة أخرى في حياتي للحفاظ على هذا التمرين؟ هل سيؤدي الحفاظ على هذا التمرين إلى زيادة خطر إصابتي بالمرض أو الإصابة؟


إذا أجبت بنعم على السؤال الأول، فابحث عنه، خاصة إذا كنت في بداية بناء روتين تمرين جديد، ولكن إذا أجبت بنعم على السؤالين الأخيرين، فيجدر بك تذكير نفسك بهدفك الأساسى وترتيب الأولويات.


 


اعد التركيز عند الإصابة أو المرض 


يمر الجميع بأوقات عصيبة لا يمكن التعامل معها من خلال قوة الإرادة وحدها، لذلك خلال تلك اللحظات، ستفقد التقدم أو قد تضطر إلى تأجيل الأهداف، وهذا هو الوقت المناسب لاستكشاف ميزات تتبع الصحة الأخرى.


إذا كنت مريضًا أو مصابًا بجروح خطيرة، فركز على تتبع النوم بدلاً من العلامات الرياضية، وتتيح لك العديد من الساعات الذكية وأجهزة تتبع اللياقة البدنية تحديد أهداف النوم، فإن الحصول على قسط وافر من النوم سيساعدك على التعافي بشكل أسرع.


 


 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى