أخبار التكنولوجيا

سيارة تسلا ذاتية القيادة تتسبب فى حادث كبير وإصابة 9 أشخاص بأمريكا.. فيديو


نشرت السلطات الأمريكية فيديو يوضح الحادث المرورى الكبير فى الولايات المتحدة، الذى تسببت به سيارة تسلا “ذاتية القيادة” قبل أسبوعين، وكانت سيارة كهربائية من نوع تسلا قد تعطلت بشكل غير متوقع، داخل نفق “باى” المزدحم، فى مدينة سان فرانسيسكو الأمريكية، مما أدى إلى تكدس 8 سيارات.


حادث سيارة يؤدى إلى إصابة 9 أشخاص


الحادث أدى لإصابة 9 أشخاص، وفقًا لتقرير دورية الطرق السريعة بكاليفورنيا، وانتشر فيديو كاميرا المراقبة داخل النفق، والذى أظهر سيارة تسلا وهى تغير حارتها وتتباطأ حتى تتوقف، وسط الشارع المزدحم.



بعدها اضطر عدد من السائقين للتوقف خلفها بسرعة، لكن البعض الآخر خلفهم لم يستطع التوقف، فوقع حادث الاصطدام الكبير، وقالت دورية الطرق السريعة فى كاليفورنيا فى تقريرها، إنها لا تستطيع تأكيد ما إذا كانت “القيادة الذاتية الكاملة” نشطة وقت وقوع الحادث.


 


السيارة


إيلون ماسك “الخاسر الأكبر” بموسوعة جينيس بعد فقدان 200 مليار دولار من ثروته


وعلى جانب آخر، يشار إلى أن الملياردير الأمريكى إيلون ماسك، مؤسس شركتى “تسلا” و”سبيس أكس”، حطم رقما قياسيا فى موسوعة “جينيس” بتحقيق أكبر خسارة لثروة على الإطلاق، وحسب موقع روسيا اليوم، قالت موسوعة جينيس للأرقام القياسية فى بيان: “حطم ماسك الرقم القياسى العالمى لأكبر خسارة للثروة الشخصية فى التاريخ”، مشيرة إلى أنه خسر حوالى 182 مليار دولار منذ نوفمبر 2021، وفق تقديرات “فوربس”، بينما تشير تقديرات أخرى لخسارته نحو 200 مليار دولار.


وتجاوز المالك الجديد لموقع “تويتر”، الرقم القياسى السابق لخسارة الثروة، البالغ 58.6 مليار دولار، المسجل باسم الرئيس التنفيذى ومؤسس شركة “سوفت بنك” اليابانية العملاقة، ماسايوشى سون.


وقالت “فوربس” إن ثروة ماسك تراجعت من 320 مليار دولار فى عام 2021 إلى 143 مليار دولار فى يناير 2023، ويرجع ذلك إلى حد كبير لانخفاض أسهم شركة “تسلا” للسيارات الكهربائية.


وقد تراجعت أسهم الشركة بأكثر من 65 فى المئة فى عام 2022. وفى أغسطس الماضي، باع ماسك ما يقرب من 7 مليارات دولار من أسهم “تسلا”، قبل صفقة استحواذه على “تويتر”، وتسارع انخفاض سهمها بعد إتمام الصفقة، وهذه الخسارة فى الثروة، أدت إلى خسارة ماسك للقب أغنى رجل فى العالم، لصالح قطب السلع الفاخرة الفرنسى برنارد أرنو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى