Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار التكنولوجيا

محكمة الاتحاد الأوروبي: يجب على جوجل إزالة نتائج البحث غير الدقيقة الخاصة بالمستخدمين



قالت المحكمة العليا في أوروبا، إنه يجب علي جوجل إزالة البيانات من نتائج البحث عبر الإنترنت إذا تمكن المستخدمون من إثبات أنها غير دقيقة.


واصطدم دعاة حرية التعبير ومؤيدو حقوق الخصوصية في السنوات الأخيرة حول “حق الأشخاص في النسيان” عبر الإنترنت، مما يعني أنه ينبغي أن يكونوا قادرين على إزالة آثارهم الرقمية من الإنترنت.


وتتعلق القضية المعروضة على محكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي (CJEU) بمديرين تنفيذيين من مجموعة شركات استثمارية، طلبوا من جوجل إزالة نتائج البحث التي تربط أسمائهم بمقالات معينة تنتقد النموذج الاستثماري للمجموعة.


أرادوا أيضًا أن تزيل جوجل الصور المصغرة لهم من نتائج البحث، ورفضت الشركة الطلبات قائلة إنها لا تعرف ما إذا كانت المعلومات الواردة في المقالات دقيقة أم لا.


سعت محكمة ألمانية لاحقًا للحصول على مشورة من CJEU بشأن التوازن بين الحق في النسيان والحق في حرية التعبير والمعلومات.


وقالت محكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي: “يجب على محرك البحث حذف المعلومات الموجودة في المحتوى المشار إليه حيث يثبت الشخص الذي يطلب إزالة المرجع أن هذه المعلومات غير دقيقة بشكل واضح”، لتجنب العبء المفرط على المستخدمين، وقال القضاة إن هذا الدليل لا يجب أن يأتي من قرار قضائي ضد ناشري مواقع الويب وأن المستخدمين يجب عليهم فقط تقديم الأدلة التي يمكن أن يطلب منهم بشكل معقول العثور عليها.


قالت جوجل إن الروابط والصور المصغرة المعنية لم تعد متاحة من خلال بحث الويب والبحث في الصور، وأن المحتوى كان غير متصل بالإنترنت لفترة طويلة.


قال متحدث باسم الشركة: “منذ عام 2014، عملنا بجد لتنفيذ وتحقيق توازن معقول بين حقوق الناس في الوصول إلى المعلومات والخصوصية”.


كرست المحكمة نفسها في عام 2014 الحق في النسيان، قائلة إنه يمكن للأشخاص مطالبة محركات البحث مثل جوجل بإزالة المعلومات غير الكافية أو غير ذات الصلة من نتائج الويب التي تظهر ضمن عمليات البحث عن أسمائهم.


 


 


 


 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى