Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أخبار التكنولوجيا

أزمة الطاقة العالمية “شحنت” نمو الطاقة المتجددة



زخم غير مسبوق وراء مصادر الطاقة المتجددة”، كما تقول وكالة الطاقة الدولية، حيث أظهر تحليل جديد للوكالة أن نمو الطاقة المتجددة “شحنته التوربينية” من قبل البلدان التي تسعى جاهدة لمعالجة أزمة الطاقة العالمية التي أثارتها الحرب في أوكرانيا. 


 


وعلى مدى السنوات الخمس المقبلة فقط، من المتوقع أن يتم توفير قدر كبير من الطاقة المتجددة على مستوى العالم كما تمت إضافته على مدار العقدين الماضيين وفقا لتقرير موقع ذا فيرج.


 


وستشكل مصادر الطاقة المتجددة 90 في المائة من التوسع الهائل في سعة الكهرباء في تلك السنوات الخمس، وفقًا لتقرير جديد صادر عن وكالة الطاقة الدولية (IEA)، بحلول عام 2025، من المتوقع أن تطيح الطاقة المتجددة بالفحم لتصبح أكبر مصدر للكهرباء في العالم.


 


تشكل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح الغالبية العظمى من هذا التوسع. 


 


ومن المقرر أن تتضاعف سعة الطاقة الشمسية ثلاث مرات تقريبًا، بينما تتضاعف قدرة الرياح تقريبًا بحلول عام 2027، ويرجع الفضل في ذلك جزئيًا إلى انخفاض الأسعار.


 


وتعد مزارع الطاقة الشمسية وطاقة الرياح البرية الجديدة على نطاق واسع أرخص الطرق لتوليد الكهرباء في غالبية العالم.


 


بشكل عام على مدار خمس سنوات ، من المتوقع أن تنمو قدرة الطاقة المتجددة العالمية بمقدار 2400 جيجاوات – وهي كمية ضخمة تعادل تقريبًا قدرة الطاقة في الصين. هذا الرقم أعلى بنحو 30 في المائة مما توقعته وكالة الطاقة الدولية قبل عام واحد فقط.


 


وقال فاتح بيرول المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية في بيان: “الطاقة المتجددة تتوسع بسرعة بالفعل ، لكن أزمة الطاقة العالمية دفعتها إلى مرحلة جديدة غير عادية من النمو الأسرع”.


 


بعد الغزو الروسي لأوكرانيا في وقت مبكر من هذا العام، تعهدت العديد من الدول الغربية بإدارة ظهورها للوقود الأحفوري من روسيا.


 


 وسارع الاتحاد الأوروبي، الذي كان يعتمد في السابق على روسيا في ما يقرب من نصف إمدادات الغاز المستورد، من خططه للانتقال إلى الطاقة النظيفة. 


 


حطمت الطاقة الشمسية وطاقة الرياح في الاتحاد الأوروبي الأرقام القياسية هذا العام.


 


 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى